شهر الفضل والعطايا. شهر رمضان ، ننتظره كل عام بفارغ الصبر. لكن، كيف يمكن أن تستعد لرمضان ؟ وكيف تستثمر وقتك في شهر هذا الشهر المليئ بالخيرات؟

كيف أستعد لرمضان؟

شهر الخير والبركات، شهر الفضل والعطايا. شهر رمضان، ننتظره كل عام بفارغ الصبر. ونستقبله بكل حب وشوق. شهر رمضان غنيّ عن التعريف. وجميعُنا يعرف كم لهذا الشهر العظيم من أهمية ومكانة عالية.

ولكن، كيف يمكن أن تستعد لهذا الشهر المليئ بالخيرات؟ كيف تستثمر وقتك في شهر رمضان؟

 

تختلف العادات في شهر رمضان من بلد لبلد ومن مدينة لمدينة وحتى من بيت لبيت. ولكن نتفق أنّ في هذا الشهر الفضيل ترتفع الروحانية، وهذا يعنى أنّ اتصالنا بالله عزّ وجل واتصالنا بروحنا الحقيقة وذاتنا الأصلية يكون على مستوى عاليوبذلك فإنّ التغيير في رمضان يكون له أثر قوي وطويل المدى.

ولهذا فاستثمار رمضان لحدوث تغيير هو استثمار ذو عوائد مربحة. وبناء على ذلك، أردت أن أشارككم في هذا المقال، خطوات بسيطة وسهلة ولكنها عميقة لكي تحدث التغيير الذي تريده في حياتك وتكون مستعد لرمضان.


ماذا أريد؟

ماهي نيتك؟

في البداية يجب عليك أن تحدد ماذا تريد أن تحققه خلال هذا الشهر الفضيل. وهذا يتضمّن كل جوانب الحياة وليس فقط الجانب الديني أو الروحاني. وذلك لأنّ جوانب الحياة المختلفة مترابطة وتأثّر على بعضها البعض. وبالتالي التحسين في أحد الجوانب يساعد كثيرا في تحسين الجوانب الأخرى.

ولذا، فاحرص على تحديد ماذا تريد في كل الجوانب وليس فقط في ما يتعلق بالفرائض والسنن.


 

نبدأ بالخطوة الأولى والأساسية في أي عمل نقوم به، وهو تحديد النيّة:

  • ماهي نيتك خلال شهر رمضان المبارك؟
  • كيف سيكون رمضان هذه السنة متخلف بشكل ايجابي عن ماسبق؟
  • ماهي الكلمة أو الوصف الذي تحب أن تصفه لرمضان هذا العام؟

ابدأ جملتك بأنوي أن، ومن ثم اكتب ما تنويه بشكل ايجابي. مثلا، أنوى أن أكون شخص متسامح أو أنوى أن أتعلم مهارة تخدمني في مساري المهني. ومن المفيد، أن تخصص دفتر لهذا الشهر تدوّن فيه نيّتك، أهدافك، وتجربتك. فالمراقبة والانتباه والتدوين تساعد في حدوث تغيير جذري وتحقيق نجاحات وانتصارات.

ماهي أهدافك بشكل عام؟

الآن، اجب على الأسئلة التالية والتي من خلالها تستطيع أن تحدد ما تريد تحقيقه بشكل عام، اكتب أجوبتك:

  • ماهي التغييرات الجذرية التي تريدها؟
  • ماهي أهم ثلاثة أمور تريد أن تركز عليها وتريد تحقيقها؟
  • ماذا تريد أن يكون الفرق بين ماكنت عليه قبل رمضان وخلال رمضان؟

هذه الأسئلة تساعد في تحديد الأمور الأساسية التي تريد تغييرها في حياتك. وذلك لأنّ في بعض الأحيان تسبب الأهداف الكثيرة والمتنوّعة والتي تحتوي على مجموعة من جوانب الحياة المختلفة إلى التشتت أو الشعور بالضغط وربما تقلل من الحماس والتحفيز. ولذلك فوضع أهداف عامة كخطوة أولى يساعدك على التركيز وتحقيق نجاحات بنسبة أعلى.

 



ماهي أهدافك لكل جانب من حياتك؟

في الخطوة التالية ستحدد أهدافك في جوانب الحياة المختلفة كما هي في عجلة الحياة. وفكرة عجلة الحياة أن تحدد أين أنت الآن ومدى رضاك عن كل جانب وبناء عليه تبنى خطة عمل تحقق لك توازن في كل جانب كي تسير عجلة الحياة بسهولة. ويعتبر تمرين عجلة الحياة نقطة تحوّل وانطلاقة لأنه يغيّر نمط حياتك بشكل متكامل. تحت كل جانب، دوّن أجوبتك، كما يمكنك أن تضيف أسئلة أخرى. خذ وقتك بالإجابة على الأسئلة:

1.                الصحة:

شهر رمضان هو فرصة أن تتخلص من السموم (detox) من جسدك وبناء جسم قوي وصحي وذلك يساهم في التركيز والنشاط خلال فترة الصيام وأداء العبادات. ويشمل هذا الجانب الصحة النفسية والعقلية مثل الانتباه على الأفكار والمشاعر التي تساعد على تكوين علاقة ايجابية مع الذات ومع الآخرين.

  • كيف ستتغير صحتك خلال رمضان؟
  • كيف ستكون لياقتك؟
  • كم سيكون وزنك؟
  • مالرياضة التي ستمارسها خلال رمضان؟ ومتى؟ وكيف؟
  • ماهي الأكلات التي ستخفف منها أو تمتنع عنها؟
  • كيف ستتأكد من التزامك؟
  • كيف ستوجه أفكارك ومشاعرك نحو الإيجابية؟
  • ماهي الطرق التي ستختدمها لتكون صحتك النفسية والعقلية بمستوى جيّد؟
  • ماهو الدعم العائلي الذي تحتاجه لتستمر في نظامك الصحّي؟

 



2.                المال:

يستحب في هذا الشهر إخراج الصدقات وتقديم الهدايا، ولكن أيضا تستطيع أن تستثمر شهر رمضان في تنمية الجانب المالي لديك سواء كنت صاحب عمل أو تفكّر في إنشاء عمل حر:

  • كم تريد أن تخصص من المال للصدقات والهدايا؟
  • ماهي الجمعيات الرسمية التي تريد أن تتصدق لها؟
  • ماهي الفرص في رمضان التي تستطيع أن تستغلها لكسب المال؟
  • ماهي الفرص الإستثمارية المتوفرة في هذا الشهر؟
  • كم ستخصص لشراء احتياجات رمضان والعيد؟ (يفضّل التفصيل: الملابس، الأكل، العيديات والهدايا، الخ)
  • ماهي الالتزامات المالية؟ وكيف ستديرها؟

 



3.                المهنة:

سواء كان مجال عملك خاص أو تعمل في وظيفة أو حتى لو كنت طالب، وسواء كانت ساعات العمل قلّت أو ظلت كما هي أو حتى زادت، فإنّ شهر رمضان وقت مناسب لتطوير ذاتك في المجال المهني.

  • مالذي تريد تحقيقه في مهنتك أو مجال العمل؟
  • مالمهارات المهنية التي تريد تطويرها؟ ولماذا هي مهمة؟
  • اذا كنت طالبا، مامدى استعدادك لمسارك المهني؟ ماهي الوظائف أو الأعمال التي تريد أن تتخصص فيها؟
  • ماهي الفرص المتاحة حاليا لترتقي مهنيا أو في عملك الحر؟
  • كيف تستثمر ساعات عملك للتميّز والإبداع؟

 



4.                العائلة :

وقت العائلة مهم للغاية لأنه يغذي جانب عاطفي لدينا. ويمكنك أن تحدد الأهداف هنا بشكل جماعي مع أفراد العائلة، والتي تحفّز خلق بيئة مترابطة وايجابية في البيت.

  • كيف تريد أن يكون جو البيت؟
  • ماهي الأعمال التي ستقومون بها كعائلة؟
  • ماهي الأنشطة التي تعزز الحب والود والرحمة بين افراد العائلة؟
  • كيف يدعم أفراد العائلة بعضهم البعض في تحقيق الأهداف الشخصية والعائلية؟

 



5.                العلاقات الاجتماعية:

في رمضان، يكون للاجتماعات الأسرية وبين الأصدقاء طعم خاص. ومع ذلك يجب أن يكون هناك توازن في هذا الجانب.

  • من هم الأقارب والأصحاب الذين ستحرص على التواصل معهم خلال الشهر؟
  • كيف سيتم التواصل وتعزيز العلاقات الإجتماعية؟
  • ماهي الإجتماعات الأسرية وبين الأصدقاء التي تريد أن تحضرها؟
  • كيف تساهم في جعل هذه الإجتماعات مثمرة ومفيدة وممتعة للجميع؟

6.                تطوير الذات:

استثمار وقتك وتركيزك في تطوير ذاتك هو استثمار قيّم ومربح. ومع وضوح أهدافك في هذا الجانب، سيسهل عليك الالتزام والاستمرار في تحقيق أهدافك.

  • كيف تريد أن تطوّر ذاتك؟
  • ماهي الأمور التي تريدها أن تتغير؟ وكيف؟
  • ماهي الكتب التي تريد أن تقرأها؟ ولماذا؟
  • ماهي الدورات أو ورشات العمل التي تريد أن تحضرها؟ ولماذا؟
  • ماهي الهوايات التي تريد أن تمارسها؟ ومتى؟ وكيف؟
  • ماهي المهارات التي تريد أن تكتسبها خلال هذا الشهر؟

 



7.                الأعمال التطوّعية:

هذا الجانب يشمل كل ما تعمله كمساهمة مجتمعية، وقد تحتوى على أعمال أو أفكار أو مبادرات تهدف إلى تحديث تغيير مفيد ونافع للمجتمع.

  • ماهي الأعمال التطوعية التي تريد القيام بها خلال هذا الشهر؟ ولماذا هي مهمة بالنسبة لك؟
  • ماهي الجمعيات التي ممكن أن تتطوّع فيها؟
  • ماهي المهارات لديك التي يمكنك أن توظّفها في خدمة المجتمع؟ وكيف؟
  • ماهي الموارد التي تملكها التي ممكن أن يستفيد منها المجتمع؟

8.                الروحانية:

بالتأكيد هذا الجانب له أهمية خاصة في شهر رمضان. وتساعد الأهداف في هذا الجانب إلى رفع مستوى الروحانية والاتصال بالله عز وجل.

  • ماهي الفرائض التي تريد أن تحسّن أدائها؟
  • ماهي السنن التي تلتزم بها؟
  • ماهي الطرق التي تعزّز اتصالك بالله عز وجل؟
  • ماهي الأعمال التي تريد أن تقوم بها (قراءة قرآن، صدقات، أعمال خيرية، تأملات، الخ)؟
  • من هم الأشخاص أو البرامج التي تريد متابعتها والتي تساهم في رفع مستوى الروحانية؟
  • ماهي طرق التحفيز التي ستساعتدفي الالتزام والاستمرار خلال شهر رمضان؟

9.                المتعة:

العنابة بجانب المتعة مهمة للغاية ويساعد على أن تكون في حالة من الاستمتاع والبهجة والسعادة. وقد تكون احد أو مجموعة من الأهداف السابقة جزء من أهداف جانب المتعة. وهذا لا بأس، فقط عليك أن تتذكر أن تكون مستمتع فيما تعمل وخلال تحقيق أهدافك.

  • ماهي الأمور التي تزيد من متعك والتي تستطيع فعلها خلال شهر رمضان؟
  • كم من الوقت الذي ستخصصة لجانب المتعة؟
  • كيف تزيد متعتك خلال تنفيذ الخطط والأهداف في المجالات الأخرى؟
  • كيف ستساهم في رفع مستوى المتعة لمن حولك؟

 


خلال الإجابة على الأسئلة، ربما تقرر أن تهتم بجميع الجوانب أو أن تركّز على واحدة أو اثنين منهم. فالقرار والخيار لك. كما من الممكن أن تعمل على تحقيق أهداف في الجوانب التسعة ولكن تكون الأولوية والأهمية لإثنين أو ثلاثة فقط، ويكون التركيز والجهد والوقت الأكثر مخصص لهم. والجدير بالذكر، أن ترتيب الجوانب في هذا المقال، ليس بناء على الأهمية. فالخيار لك في اختيار الجوانب والأهداف لكل جانب وماتريد تحقيقه خلال شهر رمضان.

الأخلاق:

كل ما ذُكر سابقا يساعد على تحديد ما تريد تحقيقه والوصول إلى تغيير جذري في حياتك. ولكن كي يحدث أثر ايجابي في حياتك وحياة من حولك، فإنّ الأخلاق هي عامل أساسي في ذلك. فحسن الأخلاق من اساسيات ديننا وهي من الأمور التي يجب أن ننتبه لها خلال شهر رمضان. فحسن الخلق لها ميزان ثقيل.

وضروري أن تشمل نيّتك (او نواياك) وأهدافك في شهر رمضان جانب الأخلاق، خاصة أنه يأثر بشكل مباشر على مستوى روحانيتك واتصالك بالله وبذاتك. والأسئلة التالية تساعدك في تحديد الصورة الأخلاقية التي تريد أن تكون عليها. ففكّر وحدّد كيف تريد أن يكون نمط سلوكك وردّات فعلك وتصرفاتك.

  • ماهي الأفكار والمشاعر الايجابية التي تريد أن تركز عليها؟
  • كيف تريد أن تتصرف في المواقف الصعبة؟ (مثل شخص استفزك)؟
  • كيف تريد أن تتعامل مع المنغصات والتحديات؟
  • كيف ستحافظ على هدوئك؟ وطاقتك الإيجابية؟
  • ماهي أهم ثلاثة سلوكيات تريد أن تحسّنها وتطورها؟ وكيف تريد تحقيق ذلك؟

العادات:

بالإضافة إلى الأخلاق، فإنّ إنشاء عادات جيّدة ومفيدة يساعد كثيرا في تغيير نمط حياتك وبالتالي تكون أكثر حماسا وتركيزا في تحقيق الأهداف. وشهر رمضان فرصة ذهبيّة لتكوين عادات جديدة توصلك إلى السعادة والنجاح.

  • ماهي العادات الإيجابية التي تريد أن تستمر عليها؟ ولماذا هي مهمّة بالنسبة لك؟
  • ماهي العادات السيئة التي تريد أن تتخلص منها؟ ولماذا؟
  • ماهي الخطوات التي ستتبعها لتغيير العادات؟
  • ماهي المحفّزات التي ستساعدك في الإستمرار؟


الختام:

إنّ شهر رمضان شهر رحمة وتجليات. شهر تستطيع أن تستثمره ليكون نقطة تحوّل ايجابية في حياتك. وذلك من خلال معرفة ماتريد تحقيقه أولا. وبعد ذلك تحديد خطة عملك أو الخطوات لتحقيق كل هدف. وخلال تنفيذ الخطّة، لا تنسى أن تنتبه إلى أفكارك ومشاعرك ونمط سلوكك وعاداتك. فلا تكون ضحيّة للسلبية وإنما قرر بوعي أن تختار الهدوء والسلام والمتعة والنجاح، كي لا تسنزف طاقتك في أمور لا تستحق. وإنّما تصرف بحكمة والتي تعود لك وللآخرين بفائدة وتساهم في تحقيق ماتريد. وبذلك، أتمنى أنني ساعدتك، ولو قليلا، في أن تكون مستعدا لرمضان.

 

بقلم كوتش أريج العمري